ماهي زراعة الشعر؟

زراعة الشعر
560 مشاهدة

زراعة الشعر هي الطريقة الأكثر طبيعية ودائمة لتعويض الأشخاص الذين فقدوا أو يفقدون شعرهم، يضاف في عملية زراعة الشعر، شعر صحي يأخذ من الشخص في المنطقة التي قد فقد منها الشعر، حيث أن المنطقة التي يأخذ منها الشعر الذي يضاف للشخص هي منطقة لم يحدث فيها أي سقوط للشعر، مع تقنية زراعة الشعر يكتسب الشخص شعراً دائماً وكأن الشخص لم يفقد شعره من قبل. هدفنا في زراعة الشعر هو تحقيق مظهر شعر طبيعي للشخص بطريقة مريحة و بتطبيقات طبية حديثة، أول زراعة للشعر كانت في عام 1930 في دولة اليابان، و أول تطبيق لها في العالم الغربي كان في فترة الخمسينيات.

لمن يتم زراعة الشعر؟

في يومنا هذا يعاني 50 % من رجال العالم فوق سن ال50 من مشكلة تساقط الشعر لديهم، ولهذا فإن زراعة الشعر تعد أكثر العمليات التجميل التي تتم للرجال، فقدان الشعر لا يحدث للرجال فقط بل ايضاً للعديد من النساء اللاتي فقدن شعرهن او يعانون من مشكلة قلة الكثافة في شعرهم.

لماذا يحدث فقدان الشعر؟

يعد أهم عامل من عوامل فقدان الشعر عند الأشخاص هو الخصائص الوراثية، ولكنه يحدث ايضاً في الأعمار المتقدمة وبعد الاصابات أو نتيجة أمراض طبية مختلفة عند الأشخاص، وبغض النظر عن سبب حدوثه يتم تطبيق عملية زراعة الشعر بشكل ناجح لكل شخص يملك جذور شعر كافية، والجدير بالذكر أن عملية زراعة الشعر بالاساليب الناجحة لا تنطبق فقط لفروة الرأس عند الأشخاص بل أيضاً لكل مكان مشعر في الجسم فقد منه شعر مثل الحاجب و الشارب و الذقن أيضاً.

كيف تتم زراعة الشعر؟

بشكل عام يأخذ شعرا من المنطقة الخلفية للرأس ويزرع في المنطقة التي فقد منها الشخص الشعر، يطلق على الشعر الذي تم أخذه اسم graft، وفي بعض الأحيان لا يتواجد شعر صحي بكثافة كافية في خلفية رأس المريض، وفي هذه الحالة يتم الاستعانة بجذور شعر من مناطق اخرى مثل الاذرع او منطقة الصدر مثلاً، وتتم عملية زراعة الشعر في بضع ساعات طبقا لكمية الشعر التي فقدت عند الشخص، وإذا كانت المنطقة التي فقدت الشعر منها كبيرة جداً فمن الممكن ان تتم العملية على بضع مراحل أو (جلسات)، تتم عملية زراعة الشعر تحت تخدير موضعي، وبعد العملية يتم لف ضمادة خاصة على رأس المريض، ويخرج المريض بعد ساعة أو ساعتين من العملية، ونادرا ما يحدث الألم في الرأس ويتم السيطرة عليها بمسكن الالم، وفي الغالب يوصي باستراحة 3 ايام بالبيت ثم الاستمرار في الحياة العملية ولكن مربوط الرأس.

ما هي الأساليب التي تستخدم في زراعة الشعر؟

تطبق في عمليات زراعة الشعر طريقة FUE التي لا تترك اثرا او التي تترك أثرا بسيطا في خلفية الرأس عند المريض، يتم أخذ جذور الشعر واحدة تلو الأخرى في تقنية وتزرع في المناطق التي فقدت الشعر منها اما في تقنية يتم اخذ خط جلدي يحتوي علي شعر من خلفية الرأس، ولا بد للشخص أن يكون له شعر صحي في المناطق التي المانحة منها الشعر مثل خلفية الرأس و جوانبها وهناك عوامل أخرى ذات تأثير على العملية مثل لون الشعر ودرجة صلابته والتمويج وكثافته كلها عوامل، الاختيار من بين كلا الاسلوبين يتوقف على نتيجة تحليل الشعر عند الشخص وجلد الرأس وايضا أولويات الشخص، وبالرغم من أن معظم الأشخاص يفضلون أسلوب FUE الذي لا يترك اثرا الا انه يستلزم تطبيق تقنية ايضاً مع بعض الحالات، كما أن زراعة الشعر ليست فقط للصلع بل ايضا لزيادة كثافة الشعر في المناطق التي خف فيها نمو الشعر عند الأشخاص.

هل يسقط الشعر المزروع بعد إجراء العملية؟

الشعر المزروع يسقط بعد عدة أسابيع من إجراء العملية، ولكن هذا أمراً طبيعي لان الشعر الذي يسقط ينمو مرة اخرى في الرأس بعد 3 او 4 اشهر وبعد ان تنتظم مرحلة السقوط المؤقتة تثبت جذور الشعر ولا تسقط أبداً، ولكن من الممكن ان يسقط الشعر الاصلي مع الوقت في المنطقة التي تم الزرع فيها وتقل كثافة الشعر عند الاشخاص وبالتالي يبدأ التخطيط لزراعة شعر جديد، بعد إجراء العملية من الممكن أن يستمر تساقط الشعر، خصوصاً إذا ظهر منظر غير طبيعي في منطقة الشعر الجديد قد يحتاج لعملية جراحية ثانية في فترة مستقبلية.

ما هو أهم عنصر في زراعة الشعر؟

عملية زراعة الشعر هي تطبيق جراحي هام للغاية، وتقليل أخطار عملية زراعة الشعر لابد ان تتم وسط أجواء المستشفى، وفي هذا الصدد فإن إجراء عملية زراعة الشعر من قبل جراحين تجميليين متخصصين حاصلين على تدريب جيد يؤدي إلي الحصول علي نتيجة جيدة وجميلة، و لنجاح عملية زراعة الشعر لابد أن تنمو جذور الشعر التي زرعت بشكل سريع في المنطقة التي زرعت بها، وعندما تستخدم تقنيات صحيحة فإن معدل نجاح عملية زراعة االشعر يكون مرتفع جداً، ولكي يظهر الشعر طبيعي فان اضافة الشعر في مناطق الصلع بمسافات صحيحة و بكثافة صحيحة يحمل اهمية كبيرة.

أو راسلنا على الماسنجر
lifepathclinic

احصل على استشارتك المجانية

اقرأ أيضاً في المدونة

من الوجبات السريعة إلى اللياقة البدنية: استراتيجيات مكافحة السمنة

أصبح من المهم تحويل تركيزنا من الوجبات السريعة إلى اللياقة البدنية، في هذه المدونة، سنستكشف استراتيجيات مكافحة السمنة واستعادة صحتنا ورفاهيتنا.

التسرب بعد تكميم المعدة: المخاطر و العلاج

في هذه المدونة، سنستكشف المخاطر المرتبطة بالتسرب بعد جراحة تكميم المعدة والأسباب الشائعة واستراتيجيات العلاج لمعالجة هذه المضاعفات الخطيرة.

استكشاف الطفرة في إجراءات تجميل الأنف

في هذه المدونة، سنتعمق في الطفرة في إجراءات تجميل الأنف، و العوامل التي تؤدي إلى زيادة عمليات تجميل الأنف وآثارها على كل من المرضى ومجال الجراحة التجميلية.

عندما تكون زيادة الوزن مشكلة صحية (للمراهقين)

عندما تكون زيادة الوزن مشكلة صحية (للمراهقين) في هذه المدونة، سوف نتعمق في تعقيدات السمنة في سن المراهقة، والمخاوف الصحية الكامنة وراءها، واستراتيجيات معالجة هذه القضية الحاسمة.

البوتوكس والفيلر: ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد العلاج

سترشدك هذه المدونة إلى كل ما تحتاج لمعرفته حول البوتوكس والفيلر، ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد العلاج. بدءًا من الاستشارة الأولية وحتى الرعاية اللاحقة.

تحقيق الوزن الأمثل للجسم: الوقاية من السمنة

تستكشف هذه المقالة الاستراتيجيات القائمة على الأدلة لتمكينك في رحلتك نحو تحقيق الوزن الأمثل للجسم.

شد الوجه: في أي عمر؟

شد الوجه: في أي عمر؟ اكتشف العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند التفكير في جراحة شد الوجه، بما في ذلك العمر المثالي وعلامات الشيخوخة

اختيار جراح تجميل الأنف المثالي

سوف نستكشف أهمية الدقة والكمال في اختيار جراح تجميل الأنف المثالي ونقدم رؤى قيمة لمساعدتك على اجتياز رحلة تجميل الأنف بثقة

الأنواع المختلفة لعمليات شد الوجه

في هذا الدليل الشامل، سوف نتعمق في الأنواع المختلفة لعمليات شد الوجه، ونستكشف تقنياتها وفوائدها ومخاطرها ومدى ملاءمتها لمختلف الأفراد.

13 نصيحة لتسريع فترة الشفاء من عملية تجميل الأنف

هناك العديد من النصائح والاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في تسريع عملية الشفاء وتقليل الانزعاج. سنستكشف في هذه المدونة، 13 نصيحة لتسريع فترة الشفاء من عملية تجميل الأنف

Whatsapp مباشر