الفرق بين تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر

الفرق بين تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر
100 مشاهدة

تعتبر السمنة مصدر قلق متزايد في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى زيادة في انتشار الحالات الصحية المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. ونتيجة لذلك، أصبحت جراحة السمنة أداة هامة في إدارة السمنة المرضية. من بين الخيارات الجراحية المختلفة، تحظى عمليات تحويل مسار المعدة بتقدير كبير لفعاليتها وفوائدها على المدى الطويل. هناك نوعان شائعان من إجراءات تحويل مسار المعدة هما تحويل مسار المعدة الكلاسيكي (Roux-en-Y) وتحويل مسار المعدة المصغر. سوف تتعمق هذه المدونة في الاختلافات بين هذين الإجراءين، وتستكشف آلياتهما وفوائدهما ومخاطرهما وفعاليتهما الشاملة.

جراحات تحويل مسار المعدة

تعمل جراحات تحويل مسار المعدة في المقام الأول عن طريق تقليل حجم المعدة وتغيير عملية الهضم. ويؤدي ذلك إلى انخفاض كبير في كمية الطعام المتناولة وانخفاض في امتصاص السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن. تتبع كل من عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكية وعملية تحويل مسار المعدة المصغرة هذه المبادئ الأساسية ولكنها تختلف في تقنياتها ونتائجها المحددة.

جراحة تحويل مسار المعدةالكلاسيكية (Roux-en-Y)

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكية، والمعروفة أيضًا باسم تحويل مسار المعدة Roux-en-Y (RYGB)، هي المعيار الذهبي في جراحة السمنة. وهو يتضمن إنشاء كيس معدة صغير من المعدة الموجودة وربطه مباشرة بالأمعاء الدقيقة، متجاوزًا جزءًا كبيرًا من المعدة والجزء الأولي من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر وجزء من الصائم)

الإجراء

إنشاء كيس صغير للمعدة: يقوم الجراح بتقسيم المعدة لإنشاء كيس صغير، بحجم حبة الجوز تقريبًا، يمكنه استيعاب حوالي أونصة واحدة من الطعام.
بناء طرف Roux-en-Y: يتم تقسيم الأمعاء الدقيقة، ويتم رفع الجزء السفلي (طرف Roux) وتوصيله بجيب المعدة الجديد.
تجاوز الاثني عشر: يتم تجاوز الجزء المتبقي من المعدة والجزء الأولي من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر)، مما يقلل من امتصاص السعرات الحرارية.


الآلية:

القيود: كيس المعدة الصغير يحد من تناول الطعام.
سوء الامتصاص: يؤدي تجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة إلى تقليل امتصاص السعرات الحرارية والمواد الغذائية.
التغيرات الهرمونية: يغير تشريح الأمعاء المتغير إفراز هرمونات الأمعاء، مما يساعد على تقليل الجوع وتحسين الشبع.


تحويل مسار المعدة المصغر (MGB)

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر

تعد عملية تحويل مسار المعدة المصغرة، والمعروفة أيضًا باسم تحويل مسار المعدة بمفاغرة واحدة، بمثابة نسخة أحدث وأبسط من جراحة تحويل مسار المعدة. وهو يتضمن إنشاء أنبوب معدي طويل وضيق وربطه بحلقة من الأمعاء الدقيقة، متجاوزًا جزءًا كبيرًا من المعدة والجزء الأولي من الأمعاء الدقيقة.

الإجراء:

إنشاء أنبوب المعدة: يقوم الجراح بإنشاء أنبوب طويل وضيق من المعدة.
مفاغرة واحدة: يتم توصيل أنبوب المعدة بحلقة من الأمعاء الدقيقة (عادة 150-200 سم من نقطة بداية الأمعاء).


الآلية:

القيود: يقيد أنبوب المعدة الضيق تناول الطعام.
سوء الامتصاص: الجزء الذي تم تجاوزه من الأمعاء الدقيقة يقلل من امتصاص السعرات الحرارية والمواد الغذائية.
التغيرات الهرمونية: على غرار المجازة الكلاسيكية، يحفز MGB تغييرات هرمونية تساعد في التحكم في الشهية وفقدان الوزن.


مقارنة الإجراءين:

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر


التعقيد الجراحي والمدة


تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

التعقيد: تعد عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكية أكثر تعقيدًا بسبب إنشاء مفاغرتين (وصلات بين المعدة والأمعاء الدقيقة).
المدة: تستغرق الجراحة عادةً وقتًا أطول، حوالي 2-3 ساعات.


تحويل مسار المعدة المصغر:

التعقيد: إن MGB أبسط مع مفاغرة واحدة فقط، مما يجعلها أسهل من الناحية الفنية.
المدة: عادة ما تكون الجراحة أسرع، وتستغرق حوالي 1-2 ساعة.


المخاطر والمضاعفات


تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

خطر حدوث مضاعفات: أعلى بسبب المفاغرة المتعددة وتعقيد الإجراء.
المضاعفات الشائعة: تشمل التسرب في مواقع المفاغرة، والفتق الداخلي، والقروح الهامشية.
نقص التغذية: خطر أكبر بسبب تجاوز الأمعاء الدقيقة على نطاق أوسع، مما يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن.


تحويل مسار المعدة المصغر:

خطر حدوث مضاعفات: أقل بسبب مفاغرة واحدة.
المضاعفات الشائعة: تشمل الارتجاع الصفراوي والتقرحات الهامشية، على الرغم من أن معدل المضاعفات الإجمالي أقل.
نقص التغذية: المخاطر موجودة ولكنها بشكل عام أقل مقارنة بتحويل مسار المعدة الكلاسيكي بسبب كونها أقل شمولاً.


فقدان الوزن والنتائج طويلة المدى


تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

فقدان الوزن: فعالية عالية حيث يفقد المرضى عادةً 60-70% من وزنهم الزائد خلال أول 18-24 شهرًا.
النتائج طويلة المدى: نجاح طويل الأمد موثق جيدًا في الحفاظ على فقدان الوزن وتحسين الحالات المرتبطة بالسمنة.

تحويل مسار المعدة المصغر:

فقدان الوزن: يمكن مقارنتها بتحويل مسار المعدة الكلاسيكي الكلاسيكية، حيث يفقد المرضى 60-70% من وزنهم الزائد خلال إطار زمني مماثل.

النتائج طويلة المدى: تشير الأدلة الناشئة إلى نتائج جيدة على المدى الطويل، ولكن النتائج طويلة المدى لا تزال أقل شمولاً مقارنة بتحويل مسار المعدة الكلاسيكي.


التعافي والإقامة في المستشفى


تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

وقت التعافي: فترة تعافي أطول بسبب تعقيد الجراحة.
الإقامة في المستشفى: عادة 2-3 أيام بعد الجراحة.


تحويل مسار المعدة المصغر:

وقت التعافي: فترة تعافي أقصر بسبب بساطة الإجراء.
الإقامة في المستشفى: عادة 1-2 أيام بعد الجراحة.


التأثير على الأمراض المصاحبة

كلا الإجراءين فعالان في تحسين أو حل الأمراض المصاحبة المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وانقطاع التنفس أثناء النوم. يساهم فقدان الوزن السريع والتغيرات الهرمونية المرتبطة بكلتا العمليتين الجراحيتين في هذه التحسينات.

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

مغفرة مرض السكري: معدلات عالية من مغفرة مرض السكري، حيث يعاني العديد من المرضى من تحسينات كبيرة أو حل كامل.
أمراض مصاحبة أخرى: فعال في تحسين حالات مثل ارتفاع ضغط الدم، وفرط شحميات الدم، وانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.


تحويل مسار المعدة المصغر:

مغفرة مرض السكري: معدلات مماثلة لمغفرة مرض السكري إلى المجازة الكلاسيكية.
أمراض مصاحبة أخرى: فعال بالمثل في تحسين الحالات الصحية الأخرى المرتبطة بالسمنة.
اختيار الإجراء الصحيح: يعتمد الاختيار بين تحويل مسار المعدة الكلاسيكي وتحويل مسار المعدة المصغر على عوامل مختلفة، بما في ذلك الحالة الصحية للمريض وتفضيلاته وخبرة الجراح.

عوامل في الاعتبار

الحالة الصحية للمريض: المرضى الذين لديهم تاريخ طبي معقد أو لديهم مخاطر جراحية أعلى قد يستفيدون من MGB الأقل تعقيدًا.
الإدارة الغذائية: المرضى الذين هم أكثر عرضة لنقص التغذية أو الذين يجدون صعوبة في الالتزام بالمكملات الغذائية قد يكونون أفضل حالًا مع MGB.
توصية الجراح: قد يفضل الجراحون إجراءً واحدًا على الآخر بناءً على خبرتهم واحتياجات المريض الخاصة.
تفضيلات المريض: قد يفضل بعض المرضى إجراء MGB نظرًا لبساطته وقصر وقت الجراحة وإمكانية الشفاء بشكل أسرع. وقد يختار آخرون إجراء تحويل مسار المعدة الكلاسيكي نظرًا لسجلها الأطول ونتائجها طويلة المدى الموثقة جيدًا.

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر

خاتمة

تعد كل من جراحة تحويل مسار المعدة الكلاسيكية (Roux-en-Y) وجراحة تحويل مسار المعدة المصغرة من جراحات السمنة الفعالة التي توفر فقدانًا كبيرًا للوزن وتحسينًا في الظروف الصحية المرتبطة بالسمنة. يجب أن يكون الاختيار بين الاثنين فرديًا، مع الأخذ بعين الاعتبار صحة المريض وتفضيلاته وخبرة الجراح. في حين أن عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكية لها تاريخ أطول وبيانات أكثر شمولاً تدعم فعاليتها، فإن عملية تحويل مسار المعدة المصغرة توفر بديلاً أبسط وأسرع مع نتائج واعدة. مع استمرار تطور جراحة السمنة، سيظل كلا الإجراءين خيارين قيمين في مكافحة السمنة والأمراض المصاحبة لها

صور عملاء لايف باث كلينك في اليوم الثاني بعد العملية

استشر جراح السمنة المؤهل كوكمان اوزتوك لاستكشاف الخيارات المتاحة أمامك وتحديد أفضل مسار للعمل لرحلة فقدان الوزن.

أو راسلنا على الماسنجر
lifepathclinic

احصل على استشارتك المجانية

اقرأ أيضاً في المدونة

عملية شد البطن بعد الولادة: دليل الأمهات الجدد

يقدم هذا المقال نظرة مهنية حول عملية شد البطن للأمهات الجدد، بما في ذلك فوائدها، الاعتبارات، وعملية التعافي.

الحمل بعد عملية تكميم المعدة

سنستكشف الجوانب الهامة الحمل بعد عملية تكميم المعدة، نقدم رؤى قيمة ونصائح عملية لضمان رحلة صحية وناجحة من الجراحة إلى العربة.

تحويل مسار المعدة: أمل جديد لمرضى السكري

تستكشف هذه المدونة العلوم والفوائد والمخاطر وقصص النجاح المرتبطة بجراحة تحويل مسار المعدة كأمل جديد لمرضى السكري

الفرق بين تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر

سوف تتعمق هذه المدونة في الاختلافات بين الفرق بين تحويل مسار المعدة الكلاسيكي و المصغر، وتستكشف آلياتهما وفوائدهما ومخاطرهما وفعاليتهما الشاملة.

علاقة عملية تحويل مسار المعدة بتحسين النوم وتقليل الألم

تكشف الأبحاث الحديثة عن ميزة إضافية مثيرة للدهشة: علاقة عملية تحويل مسار المعدة بتحسين النوم وتقليل الألم المزمن. تابع القراءة

جراحة السمنة: استكشاف الخيارات المتاحة أمامك

يمكن أن تكون جراحة السمنة أداة قوية للأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة. من خلال استكشاف الإجراءات المختلفة، وفهم آلياتها، ومناقشة الخيارات المتاحة أمامك مع الرعاية الصحية المؤهلة

الإجابة على الأسئلة الأكثر شيوعًا حول السمنة

في هذه المقالة، سنتعمق فيالأسئلة الأكثر شيوعًا حول السمنة، ونلقي الضوء على أسبابها وعواقبها والحلول المحتملة.

نصائح للنجاح على المدى الطويل بعد جراحة تكميم المعدة

في هذه المدونة، سوف نتعمق في المبادئ الأساسية والنصائح العملية لصياغة نظام غذائي مستدام لضمان النجاح الدائم بعد جراحة تكميم المعدة.

من الوجبات السريعة إلى اللياقة البدنية: استراتيجيات مكافحة السمنة

أصبح من المهم تحويل تركيزنا من الوجبات السريعة إلى اللياقة البدنية، في هذه المدونة، سنستكشف استراتيجيات مكافحة السمنة واستعادة صحتنا ورفاهيتنا.

التسرب بعد تكميم المعدة: المخاطر و العلاج

في هذه المدونة، سنستكشف المخاطر المرتبطة بالتسرب بعد جراحة تكميم المعدة والأسباب الشائعة واستراتيجيات العلاج لمعالجة هذه المضاعفات الخطيرة.

Whatsapp مباشر